الإنسداد التاريخي
Books4Read
1.0 24.0mb

الإنسداد التاريخي (لماذا فشل مشروع التنوير في العالم العربي؟)

مشكلتنا نحن العرب هي أننا نعتقد بأن كبت المشكلة أو خنقها أو تأجيلها يعني حلها أو تجاوزها ! كل المنهجية العلمية والخبرة التاريخية الحديثة تدل على عكس ذلك . ومع هذا فنحن مصرون على المنهجية القديمة : منهجية الكبت والقمع والردع . هل هناك من أب يستشير أبناءه في مشكلة تخص وجودهم ؟ إذا فعل فذلك يعني أنه قد تنازل عن عرشه وتخلى عن كبريائه وفقد شيئاً من هيبيته ورجولته أن لم يكن قداسته . هل هناك من حاكم يقبل بأن يستشير شعبه في مشكلة مهمة قد يتوقف عليها دماره أو بقاؤه ؟ حتى مسائل الحرب والسلم لا يستشار بها الشعب ! وهكذا يستطيع حاكم واحد مستبد أن يغامر بكل شعبه من دون أن يرف له جفن ! ثم يصفق له المفكرون العرب " العظام " ويقولون : ها قد فتح لنا التاريخ من أوسع أبوابه ، هذا هو الطريق ، هذا هو الحل ! مأساة هي حالة الفكر العربي المعاصر ، ومصيبة كبرى حقاً . ذلك أنه إذا كان " المفكرون الكبار " قد أظلمت رؤيتهم إلى مثل هذا الحد ، فما بالك بالصحفيين العاديين أوحتى بعامة البشر ؟ يحق لنا أن نتوقع كل شيء بعد الآن .
استمتع بقراءة وتحميل كتاب الانسداد التاريخي للكاتب هاشم صالح

Content rating: High Maturity

Requires OS: 2.2 and up

...more ...less