متن كتاب التوحيد
Aws Books
1.0 Varies with device
كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب ، بين فيه المصنف أفراد التوحيد، وهو مبني على آية وحديث، وقول واحد من السلف أحيانا.
مكان تأليف الكتاب
قال الشيخ صالح آل الشيخ : وهذا الكتاب صنفه المؤلف ابتداء في البصرة لما رحل إليها، وكان الداعي إلى تأليفه ما رأى من شيوع الشرك بالله ومن ضياع مفهوم التوحيد الحق عند بعض المسلمين، وما رآه عندهم من مظاهر الشرك الأكبر، والأصغر، والخفي ،فابتدأ في البصرة جمع هذا الكتاب، وتحرير الدلائل لمسائله، ذكر ذلك تلميذه وحفيده الشيخ عبد الرحمن بن حسن في "المقامات"، ثم إن المؤلف لما قدم نجدا حرر الكتاب وأكمله.
موضوعات الكتاب
ركز هذا الكتاب على توحيد العبادة، وهو توحيد الألوهية، والتحذير من الشرك الأكبر والأصغر، مع الكلام على توحيد الأسماء والصفات، وبيان الأدلة من الكتاب والسنة على خطر الشرك، وبيان ما بعث الله به رسله من التوحيد.
وقد بدأ المصنف هذا الكتاب ببيان توحيد العبادة؛ لأن أكثر الناس في زمانه قد جهلوا هذا التوحيد، ووقعوا في كثير من الأعمال والأقوال التي تنافيه، ثم ختم كتابه بتوحيد الأسماء والصفات ليكون هذا الكتاب شاملا لأنواع التوحيد الثلاثة".[2]
قال الشيخ إسماعيل بن سعد بن عتيق: "طراز جديد في تفهيم الناس مقاصد التوحيد؛ إذ جعله على أبواب دائرية تنداح كل دائرة بأوسع من أختها.
فالدائرة الأولى: هو معرفة التوحيد الذي بعث الله به أنبياءه ورسله.
والدائرة الثانية: تحقيق ذلك التوحيد.
والدائرة الثالثة: الخوف من الشرك بأنواعه.
والرابعة: حماية التوحيد.
والخامسة: حماية حمى التوحيد"
قال الشيخ عبد المحسن العباد : "كتاب التوحيد الذي هو حق الله على العبيد هو أهم وأوسع كتب محمد بن عبد الوهاب في العقيدة، وقد اشتمل على ستة وستين بابا، أولها باب فضل التوحيد وما يكفر من الذنوب، وآخرها باب ما جاء في قول الله تعالى:( وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ )
ومن منهجه في تأليفه:
أن الكتاب من أوله إلى آخره يسوق فيه المؤلف آيات وأحاديث وآثارا عن سلف هذه الأمة، من الصحابة ومن بعدهم ممن سار على نهجهم وطريقتهم، وصنيعه هذا شبيه بصنيع الإمام البخاري في كتابه "الجامع الصحيح"، وعلى الأخص كتاب التوحيد الذي هو آخر الكتب في "صحيح البخاري"، فإن طريقة البخاري في ذلك أنه يورد آيات وأحاديث وآثارا.
وقد بلغت أبواب كتاب التوحيد من "صحيح البخاري" ثمانية وخمسين بابا، أولها: (باب ما جاء في دعاء النبي محمد أمته إلى توحيد الله )، وقد أورد فيه حديث معاذ بن جبل في بيان حق الله على العباد وحق العباد على الله.
وعِدة أبواب كتاب التوحيد عند البخاري، وأبواب التوحيد عند محمد بن عبد الوهاب متقاربة، وهي في "الصحيح" ثمانية وخمسون، وعند محمد بن عبد الوهاب ستة وستون.
أنه عند إيراده الآيات والأحاديث والآثار يقدم الآيات ثم الأحاديث ثم الآثار، إلا إذا كان الأثر متعلقا بآية أو بحديث، فإنه يقدمه من أجل ذلك التعلق.
هذا الكتاب مشتمل على الآيات والأحاديث والآثار، وبذلك علا قدر الكتاب وارتفعت منزلته، وليس له فيه كلام إلا ما يورده في آخر كل باب من مسائل مستنبطة من الآيات والأحاديث والآثار، وفيها شحذ أذهان طلاب العلم في معرفة المواضع التي استنبطت منها هذه المسائل.
أن أبواب هذا الكتاب متضمنة تقرير التوحيد، الذي هو إفراد الله بالعبادة، والتحذير مما ينافي أصل التوحيد، وهو الشرك بالله، أو ينافي كماله، وهو الشرك الأصغر والبدع، ومن أبواب "كتاب التوحيد" في تقرير التوحيد (باب فضل التوحيد وما يكفر من الذنوب)، و(باب من حقق التوحيد دخل الجنة بلا حساب ولا عذاب)، و(باب الدعاء إلى شهادة أن لا إله إلا الله)، و(باب تفسير التوحيد وشهادة أن لا إله إلا الله).
ومن الأبواب فيما ينافي أصل التوحيد وهو الشرك، (باب من الشرك أن يستغيث بغير الله أو يدعو غيره)، و(باب ما جاء في الذبح لغير الله)، و(باب من الشرك النذر لغير الله)، و(باب من الشرك الاستعاذة بغير الله)، و(باب قول الله تعالى: "أيشركون ما لا يخلق شيئا وهم يخلقون * ولا يستطيعون لهم نصرا" الآية، و(باب قول الله تعالى: "فلا تجعلوا لله أندادا وأنتم تعلمون").
ومن الأبواب فيما ينافي كمال التوحيد وهو البدع والشرك الأصغر: (باب ما جاء أن سبب كفر بني آدم وتركهم دينهم هو الغلو في الصالحين)، و(باب ما جاء من التغليظ فيمن عبد الله عند قبر رجل صالح، فكيف إذا عبده؟!)، و(باب ما جاء أن الغلو في قبور الصالحين يصيرها أوثانا تعبد من دون الله)، و(باب ما جاء في حماية المصطفى جناب التوحيد وسده كل طريق يوصل إلى الشرك)، و(باب قول: ما شاء الله وشئت)"

Book unification of Sheikh Mohammed bin Abdul Wahhab, between members of the seed of unification, which is based on the verse and modern, and the words of one of the predecessor sometimes.
Place authored the book
Sheikh Saleh Al-Sheikh said: This book Rate Author starting in Basra to the left to it, and was calling authored what he saw of the prevalence of polytheism and the loss of the concept of monotheism right when some Muslims, and he saw them a manifestation of major shirk, and smaller, and hidden, and he began in Basra collect this book, and the liberalization of evidence to impeach, said that his disciple and grandson of Sheikh Abdul Rahman Bin Hassan in "shrines", then the author when he came to Njadda free book and completed.
The book topics
This book focused on the unification of worship, which is the unification of divinity, and warning of major and minor Shirk, with a speech to unify the names and attributes, and the statement of the evidence from the Quran and Sunnah the risk of polytheism, and the statement of what God sent his messengers of monotheism.
Seed of this book began statement unification of worship; because more people in his time has been ignorant of this unification, and fell in many business and statements as incompatible, then seal his unification of names and attributes to be this book comprehensive of the three types of monotheism. "[2]
Sheikh Ismail bin Saad bin Atiq said: "A new model in the people Tfahim purposes of uniformity; it make it to the circular doors Tndah each circle in the broadest of her sister.
The circle The first is to know the Unification which God sent his prophets and messengers.
The second circle: to achieve this uniformity.
The Chamber III: fear of the trap types.
And fourth: the protection of consolidation.
And fifth: Protection of unification fever "
Sheikh Abdul Mohsen Al-Abbad said: "The Book of monotheism which is the truth of God for the slaves is the most important and broader wrote Muhammad ibn Abd al-Wahhab in doctrine, which includes a sixty-six Baba, the first door preferred unification and atonement of sins, the latest door what came in the words of God :( God and appreciated the right amount of grip and the earth are all the Day of Resurrection and the heavens brochures in his right hand Almighty what associates)
It is his method of authorship:
The book from beginning to end is marketed in which the author verses and sayings of the effects on the ancestor of this nation, of companions and then of those who marched on their way and their way, and the creature This is similar to Besnaa Imam Al-Bukhari in his book "Sahih", and in particular the book monotheism which is the last book in the " Sahih Bukhari, "Bukhari, the way in that it sets out the verses and sayings and effects.
Unification of doors book "Sahih Bukhari" has reached fifty-eight Pope, the first being: (door what came in the prayer of the Prophet Muhammad to unite the nation of God), it has been reported in which modern Maaz bin Jabal said in a statement on its people the truth of God and the right of its people to God.
And several doors book uniformity when Bukhari, Tawhid and doors when Mohammad bin Abdul Wahhab close, which is in the "right" Fifty-eight, and when Muhammad ibn Abd al-Wahhab sixty-six.
That when its revenue verses and Hadiths and verses then submit effects conversations and effects, unless it relates to a verse or speech impact, it provided for that attachment.
This book is comprised of the verses and hadiths and effects, and thus Ola as writers and increased stature, and does not have the words, but as documented in another each section of the derived issues of the verses and hadiths effects, which sharpen the minds of science students to know the positions that devised them these questions.
That the doors of this book, including consolidation report, which is to single God worship, and the warning, which is contrary to the origin of monotheism, which is polytheism, or contrary to perfection, which is smaller and fads polytheism, and the doors of the "Book of Monotheism" in monotheism report (door preferred unification and atonement of sins ), and (the door of paradise uniformity achieved without the expense or income torment), and (the door of supplication to the testimony that there is no god but Allah), and (the door of interpretation of standardization and certification that there is no god but Allah).
It doors as contrary to the origin of monotheism which is polytheism, (the door of the trap that yelling without God or calls etc.), and (the door of what came in the slaughter to other than Allah), and (the door of the trap vow to God), and (the door of the trap to seek refuge without God), and (the door of God's words: "Oicherkon what does not create anything they create * and can not have a victory," the verse, and (the door of God's words: "God do not make your rivals and you know").
It doors as contrary to Kamal unification which fads smaller and polytheism (the door of what was the cause of Kafr sons of Adam and leave them their religion is hyperbole in righteous), and (the door of what came from the thickening those who Abdullah at the tomb of the benefit of man, so how about if Abdo ?!), and (what came to the door of extremism in the graves of the righteous Aserha idols are worshiped instead of God), and (what came in the door of protection Mustafa Rev. Tawhid and filled all the way through to arrive polytheism), and (door saying: What God willing, and you will). "

Content rating: Everyone

Requires OS: 2.1 and up

...more ...less