أهوال القبور
intSolutionLB
2.0 Varies with device
"الكتاب : أهوال القبور وأحوال أهلها إلى النشور
المؤلف : عبد الرحمن بن أحمد بن رجب الحنبلي (المتوفى : 795هـ)
مقدمة المؤلف
قال الشيخ الإمام العالم أبو الفرج عبد الرحمن ابن الشيخ عبد الرحمن ابن الشيخ الصالح شهاب الدين أحمد بن رجب رحمه الله تعالى
الحمد الله الذي أسكن عباده هذه الدار وجعلها لهم منزلة سفر من الأسفار وجعل الدار الآخرة هي دار القرار وجعل بين الدنيا والآخرة برزخا يدل على فناء الدنيا باعتبار وهو في الحقيقة إما روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار فسبحان من يخلق ما يشاء ويختار ويرفق بعباده الأبرار في جميع الأقطار وسبق رحمته بعباده غضبه وهو الرحيم الغفار
أحمده على نعمه الغزار وأشكره وفضله على من شكر مدرار وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الواحد القهار وأشهد أن محمدا عبده ورسوله النبي المختار الرسول المبعوث بالتبشير والإنذار صلى الله عليه و سلم وعلى آله وصحبه صلاة تتجدد بركاتها بالعشي والأبكار
أما بعد فإن الله سبحانه وتعالى خلق بني آدم للبقاء لا للفناء وإنما ينقلهم بعد خلقهم من دار إلى دار كما قال ذلك طائفة من السلف الأخيار منهم بلال بن سعد وعمر بن عبد العزيز رضي الله عنهما فأسكنهما في هذه الدار ليبلوهم أيهم أحسن عملا ثم ينقلها إلى دار البرزخ فيحبسهم هنالك إلى أن يجمعهم يوم القيامة ويجزي كل عامل جزاء عمله مفصلا هذا مع أنهم في
دار البرزخ بأعمالهم مدانون مكافؤون فمكرمون بإحسانهم وبإساءتهم مهانون قال الله سبحانه وتعالى { ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون } قال مجاهد : البرزخ الحاجز بين الموت والرجوع إلى الدنيا وعنه قال هو ما بين الموت إلى البعث قال الحسن : هي هذه القبور التي بينكم وبين الآخرة وعنه قال أبو هريرة هي هذه القبور التي تركضون عليها لا يسمعون الصوت
وقال عطاء الخراساني : البرزخ مدة ما بين الدنيا والآخرة وصلى أبو أمامة على جنازة فلما وضعت في لحدها قال أبو أمامة هذا برزخ إلى يوم يبعثون
وقيل لـ الشعبي : مات فلان قال : ليس هو في الدنيا ولا في الآخرة هو في برزخ وسمع رجلا يقول مات فلان أصبح من أهل الآخرة قال لا تقل من أهل الآخرة ولكن قل من أهل القبور
وقد سألني بعض الإخوان الصالحين أن أجمع لهم ما ورد من أخبار البرزخ وأحوال الموتى الذاهبين فإن في سماع ذلك للقلوب عظه وهو يحدث لأهل الغفلة الإنتباه واليقظة فاستخرت الله تعالى في جمع ما ورد في ذلك من الكتاب والسنة وأخبار سلف الأمة وما ورد في الإتعاظ بالقبور وكلام الحكماء من منظوم ومنثور كل ذلك على وجه الإختصار لأن استيعاب ذلك يوجب الملل للإطالة والإكثار والله المسؤول أن يجعلنا ممن يبادر الفوت ويراقب الموت ويتأهب للرحلة قبل الممات وينتفع بما سمع من العظات بمنه وكرمه
وقد قسمته ثلاثة عشر بابا والله المسؤول أن يجعله عملا خالصا صوابا :
الباب الأول : في ذكر حال الميت عند نزوله قبره وسؤال الملائكة له وما يفسح له في قبره أو يضيق عليه وما يرى من منزله في الجنة أو في النار
الباب الثاني : في ذكر كلام القبر عند نزوله إليه
الباب الثالث : في اجتماع الموتى إلى الميت عند موته وسؤالهم إياه
الباب الرابع : في اجتماع أعمال الميت إليه من خير أو شر ومدافعتها عنه وكلامها له وما ورد من تحسر الموتى على انقطاع أعمالهم ومن أكرم منهم ببقاء عمله عليه
الباب الخامس : في عرض منازل أهل القبور عليهم من الجنة أو النار بكرة وعشيا
الباب السادس : في ذكر عذاب القبر ونعيمه
الباب السابع : فيما ورد من تلاقي أرواح الموتى في البرزخ وتزاورهم
"

"Book: the horrors of the graves and the conditions of its people to the Resurrection
Author: Abdul Rahman bin Ahmed bin Rajab al-Hanbali (d. 795 AH)
Introduction Author
Said Sheikh Imam Abu Faraj world Abdul Rahman Ibn al-Shaykh Abd al-Rahman Ibn al-Shaykh Saleh Shahabuddin Ahmed bin Rajab Almighty God's mercy
Praise be to God who shuffled slaves this house and make them the status of travel of travel and make the Hereafter is the abode of decision-making between the world and the Hereafter isthmus shows the courtyard world as it is, in fact, either the gardens of Paradise or a pit of fire pits Glory creates what He wills and chooses attached slaves righteous in all countries and already a mercy towards His slaves anger Rahim Ghaffar
I praise Him for the blessing Ghazar and thank him and the bounty of thanks Medrar and I bear witness that there is no god but Allah alone with no partner Almighty one, and I bear witness that Muhammad is His slave and His Messenger Prophet chosen Prophet Envoy preaching and warning, peace be upon him and his family and pray renewed blessings Basha and virgins
After the Almighty God create the sons of Adam to stay not for yard, but take them after their creation from the House to the House also said that a range of advances the good guys were Bilal bin Saad and Omar bin Abdul Aziz, may Allah be pleased Vosknhma in this house for Ablohm Which one is best in deed and then transmitted to the House isthmus Faihbsam there to be bound by the Day of Judgment and reward each factor penalty with this detailed work that they are in
Dar isthmus their jobs convicted equivalents Vmkrmon Bahsanhm and having abused humiliated Allah Almighty {and behind the isthmus to the Day of Resurrection} Mujahid said: isthmus barrier between death and return to the world and with him is between death to the Baath Al-Hasan said: are these graves between you and the afterlife and about Abu Huraira said these are the graves that Tercdon them do not hear the sound
Khorasani said tender: the duration of the isthmus between the world and the Hereafter and prayed in front of him at the funeral of Abu when placed alone in Abu Umaamah this isthmus to the Day of Resurrection
It was said of the popular: Matt flan said: it is not in this world or in the Hereafter is in the isthmus and heard a man say so and so died has become of the people of the afterlife, said no less than the people of the afterlife, but less than the people of the graves
He asked me some Brotherhood righteous to collect them what they received from the News of the isthmus and the conditions of the dead who are going to hear that the hearts preaching It happens to the people of inattention attention and vigilance Fastkhrt God in collecting what is stated in the book, Sunnis and News ancestor of the nation and reported in Alataaz graves and the words of the wise of versified and strewn on the face of all this shortcut because it requires the absorption of boredom prolong propagation and God's charge that makes us who initiates gradient and watching the death and ready for the trip before the death benefit and what he has heard sermons from Grace and kindness
The divided thirteen Pope and God makes it official that pursuant pure rightly:
Part I: In the case of the Dead said when coming off his grave and ask the angels to him and give him in his grave or narrows it and sees from his home in Paradise or in Hell
Part II: In the words of the tomb said to him when coming off
Part III: In the meeting of the dead to the deceased at his death and asked him
Part IV: Dead in a business meeting him good or evil and Mdaftha him and her words to him and the reported sigh of the dead on their business interruption and Akram them do it to remain
Part V: Showing houses in the people of the graves of their paradise or fire reel and Ashaa
Part VI: to mention torment of the grave and Blessing
Part VII: The Lord of the convergence of souls of the dead in the isthmus and Tzauarham
"

Content rating: Everyone

Requires OS: 2.1 and up

...more ...less