الفتن والملاحم - البخاري ومسلم
SkyRay
1.0 Varies with device
كل يوم حديث تلقائياً من صحيح البخاري عن الفتن والملاحم.. فقط اضغط على حديث اليوم من داخل التطبيق بعد تحميل ليصلك يوميا حديث..
---------------------------------------
من الأحاديث للبخاري ومسلم :
* صحيح البخاري.. باب لا يدخل الدجال المدينة

[ 6715 ] حدثني يحيى بن موسى حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا شعبة عن قتادة عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال المدينة يأتيها الدجال فيجد الملائكة يحرسونها فلا يقربها الدجال قال ولا الطاعون إن شاء الله .. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

* أخرج مسلم في صحيحه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ:

قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم (أنّ الله يَبْعَثُ رِيحا مِنَ الْيَمَنِ، أَلْيَنَ مِنَ الْحَرِيرِ، فَلاَ تَدَعُ أَحَدا فِي قَلْبِهِ (قَالَ أَبُو عَلْقَمَةَ: مِثْقَالُ حَبّةٍ. وَقَالَ عَبْدُ الْعَزِيزِ: مِثْقَالُ ذَرّةٍ) مِنْ إِيمَانٍ إِلاّ قَبَضتهُ).
وفي شرح الإمام النووي على صحيح مسلم: فيه قوله صلى الله عليه وسلم: (إن الله تعالى يبعث ريحا من اليمن ألين من الحرير، فلا تدع أحداً في قلبه مثقال حبة من إيمان إلا قبضته) أما معنى الحديث فقد جاءت في هذا النوع أحاديث، منها: "لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض الله الله". ومنها: "لا تقوم على أحد يقول الله الله". ومنها: "لا تقوم إلا على شرار الخلق" وهذه كلها وما في معناها على ظاهرها. وأما الحديث الاَخر: "لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق إلى يوم القيامة" فليس مخالفاً لهذه الأحاديث، لأن معنى هذا أنهم لا يزالون على الحق حتى تقبضهم هذه الريح اللينة قرب القيامة وعند تظاهر أشراطها، فأطلق في هذا الحديث بقاءهم إلى قيام الساعة على أشراطها ودنوها المتناهي في القرب، والله أعلم. وأما قوله صلى الله عليه وسلم : "مثقال حبة"، أو: "مثقال ذرة من إيمان" ففيه بيان للمذهب الصحيح أن الإيمان يزيد وينقص. وأما قوله صلى الله عليه وسلم: "ريحا ألين من الحرير" ففيه والله أعلم إشارة إلى الرفق بهم والإكرام لهم والله أعلم. وجاء في هذا الحديث: "يبعث الله تعالى ريحا من اليمن" وفي حديث آخر ذكره مسلم في آخر الكتاب عقب أحاديث الدجال: "ريحا من قبل الشام" ويجاب عن هذا بوجهين، أحدهما: يحتمل أنهما ريحان شامية ويمانية، ويحتمل أن مبدأها من أحد الإقليمين ثم تصل الاَخر وتنتشر عنده، والله أعلم.

كل يوم حديث تلقائيا من صحيح البخاري عن الفتن والملاحم .. فقط اضغط على حديث اليوم من داخل التطبيق بعد تحميل ليصلك يوميا حديث ..
---------------------------------------
من الأحاديث للبخاري ومسلم:
* صحيح البخاري .. باب لا يدخل الدجال المدينة

 [6715] حدثني يحيى بن موسى حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا شعبة عن قتادة عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال المدينة يأتيها الدجال فيجد الملائكة يحرسونها فلا يقربها الدجال قال ولا الطاعون إن شاء الله .. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

* أخرج مسلم في صحيحه عن أبي هريرة قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (أن الله يبعث ريحا من اليمن, ألين من الحرير, فلا تدع أحدا في قلبه (قال أبو علقمة: مثقال حبة. وقال عبد العزيز: مثقال ذرة) من إيمان إلا قبضته).
وفي شرح الإمام النووي على صحيح مسلم: فيه قوله صلى الله عليه وسلم: (إن الله تعالى يبعث ريحا من اليمن ألين من الحرير, فلا تدع أحدا في قلبه مثقال حبة من إيمان إلا قبضته) أما معنى الحديث فقد جاءت في هذا النوع أحاديث, منها : "لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض الله الله". ومنها: "لا تقوم على أحد يقول الله الله". ومنها: "لا تقوم إلا على شرار الخلق" وهذه كلها وما في معناها على ظاهرها. وأما الحديث الاخر: "لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق إلى يوم القيامة" فليس مخالفا لهذه الأحاديث, لأن معنى هذا أنهم لا يزالون على الحق حتى تقبضهم هذه الريح اللينة قرب القيامة وعند تظاهر أشراطها, فأطلق في هذا الحديث بقاءهم إلى قيام الساعة على أشراطها ودنوها المتناهي في القرب, والله أعلم. وأما قوله صلى الله عليه وسلم: "مثقال حبة", أو: "مثقال ذرة من إيمان" ففيه بيان للمذهب الصحيح أن الإيمان يزيد وينقص. وأما قوله صلى الله عليه وسلم: "ريحا ألين من الحرير" ففيه والله أعلم إشارة إلى الرفق بهم والإكرام لهم والله أعلم. وجاء في هذا الحديث: "يبعث الله تعالى ريحا من اليمن" وفي حديث آخر ذكره مسلم في آخر الكتاب عقب أحاديث الدجال: "ريحا من قبل الشام" ويجاب عن هذا بوجهين, أحدهما: يحتمل أنهما ريحان شامية ويمانية, ويحتمل أن مبدأها من أحد الإقليمين ثم تصل الاخر وتنتشر عنده, والله أعلم.

Content rating: Everyone

Requires OS: 4.0 and up

...more ...less