ملتقي الرياض
7D International
1.0.5 Varies with device
مرت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بعدة مراحل لتصل إلي هيكلها الحالي وتصبح الجهة الرسمية الأولى المسؤولة عن القطاع السياحي وقطاع التراث الوطني بالمملكة.

1- صدر قرار مجلس الوزراء رقم (9) عام 12/1/1421هـ، والذي قضى بإنشاء "الهيئة العليا للسياحة" تأكيداً على اعتماد السياحة قطاعاً إنتاجياً رئيسيا في الدولة، خاصة فيما يتعلق بجذب المواطن السعودي للسياحة الداخلية، وزيادة فرص الاستثمار وتنمية الإمكانات البشرية الوطنية وتطويرها وإيجاد فرص عمل جديدة للمواطن السعودي.

2- ولأن الآثار مكون هام ورئيسي من مكونات السياحة في أي دولة في العالم، فقد صدر الأمر الملكي رقم أ/2 عام 28/2/1424 هـ بضم "وكالة الآثار" إلى "الهيئة العليا للسياحة"، لتصبح الهيئة مسؤولة عن كل ما يتعلق بقطاع الآثار إلى جانب مسؤوليتها عن القطاع السياحي.

3- وفي 16/3/1429 هـ، صدر قرار مجلس الوزراء رقم 78 بتغيير مسمى "الهيئة العليا للسياحة" ليصبح اسمها الجديد "الهيئة العامة للسياحة والآثار"، تأكيداً على أن قطاع السياحة بالمملكة أصبح واقعا وطنيا تقف خلفه الدولة، ويستلزم قيام الجهات المسؤولة بالتخطيط لتطويره وتنميته، انطلاقاً من العديد من المقومات السياحية المتميزة التي تتمتع بها المملكة، والتي يتمثل بعضها فيما يلي:

• الكنوز الأثرية الهائلة والمواقع التاريخية النادرة والمتاحف العتيقة التي تنتمي إلى عصور وحضارات متعددة على مر الزمان، والتي تزخر بها المملكة العربية السعودية في جميع مناطقها.
• الموقع الجغرافي المتميز للمملكة بمساحتها الشاسعة، وما بها من تضاريس متباينة ذات مناخ متنوع ومناظر خلابة.
• الشواطئ الممتدة التي تتميز بها المملكة سواء على البحر الأحمر، أو الخليج العربي، وما بينهما من تنوع واختلاف يجذب السائحين.
• التراث الثقافي وعادات وتقاليد الشعب السعودي الفريدة ، وما يتميز به من كرم وضيافة.
• البنية التحتية المترامية، والخدمات الحديثة الراقية، وتوجه الدولة الأصيل نحو تطوير وتنمية القطاع السياحي.
• ما تتمتع به المملكة العربية السعودية من استقرار سياسي وأمني وازدهار اقتصادي، وتطور مجتمعي.

4- وفي يوم الاثنين 12 رمضان 1436 الموافق 29 يونيو 2015، قرر مجلس الوزراء الموافقة على تعديل اسم الهيئة العامة للسياحة والآثار إلى (الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني).

الأهداف والتطلعات
كان الهدف من إنشاء الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، منذ اللحظة الأولى، هو الاهتمام بالقطاع السياحي بجميع جوانبه في المملكة العربية السعودية، وذلك بتنظيمها وتنميتها وترويجها. كما تعمل الهيئة وتطلع دائما إلى تعزيز دور قطاع السياحة وتذليل عوائق نموه معتمدة على عوامل ومقومات هائلة تتمتع بها المملكة، هذا بالإضافة إلى الاهتمام بالآثار والمحافظة عليها وتفعيل مساهمتها في التنمية الثقافية والاقتصادية.

وتطلع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إلى أن يتوافق دور القطاع السياحي ونموه مع مكانة وقيم ودور المملكة في الحضارة الإنسانية وتأثيرها في المجتمع الدولي، باعتباره رافداً مهماً من روافد الاقتصاد الوطني.

It passed the General Authority for Tourism and National Heritage through several stages to reach its current structure and become the first official responsible for the tourism sector and the national heritage in the Kingdom.

1. The Council of Ministers Resolution No. (9) in 12/1/1421 AH, which established the "Supreme Commission for Tourism" emphasis on tourism adoption of productive sectors key in the state, especially with regard to attracting Saudi citizen domestic tourism, and increase investment opportunities and the development of human potential National development and create new job opportunities for Saudi citizens.

2. Because an important component and a major tourism components in any country in the world effects, Royal No. A / 2 which was issued in 02/28/1424 e annexation "agency effects" to "Supreme Commission for Tourism" to become the body responsible for all matters relating to sector impacts as well as responsibility for the tourism sector.

3. On 03/16/1429 H, Council of Ministers Resolution No. 78 to change the name of "Supreme Commission for Tourism" was released to become the new "General Authority for Tourism and Antiquities" its name, confirmation that the tourism sector in the Kingdom has become a reality and a national stand his successor State, and requires the responsible parties planning to promote and develop, on the basis of a number of unique tourism potential enjoyed by the Kingdom, which is some of them are as follows:
 
• enormous archaeological treasures and historical sites of rare antique and museums that belong to multiple eras and civilizations over time, which abound in the Kingdom of Saudi Arabia in all areas.
• distinguished geographical location of the Kingdom's vast surface area, and by the mixed with diverse climate and stunning terrain.
• extended beaches that are characterized by both the Kingdom on the Red Sea, or the Persian Gulf, and between the two of diversity and difference attracts tourists.
• cultural heritage, customs and traditions of the Saudi people unique, and is characterized by generosity and hospitality.
• infrastructure sprawling, modern and high-end services, original state and directed towards the development of the tourism sector.
• What enjoyed by the Kingdom of Saudi Arabia from a political and security stability and economic prosperity, and the development of a community.

4. On Monday, 12 of Ramadan 1436 corresponding to June 29, 2015, the Cabinet decided to approve the amendment to the General Authority for Tourism and Antiquities name to the (General Authority for Tourism and National Heritage).

Goals and aspirations
The objective of the establishment of the General Authority for Tourism and National Heritage, from the first moment, is the attention to the tourism sector in all its aspects in the Kingdom of Saudi Arabia, and so organized, development and promotion. Authority is also working and always looked forward to strengthening the role of the tourism sector and to overcome obstacles to growth based on factors and elements of enormous enjoyed by the Kingdom, in addition to the effects of interest, preservation and activation of their contribution to the cultural and economic development.

General Authority for Tourism and National Heritage and looked forward to the role that corresponds to the tourism sector and its growth with the status and the values ​​and the role of the Kingdom in human civilization and its influence in the international community, as an important tributary of the national economy.

Content rating: Everyone

Requires OS: 4.0 and up

...more ...less