قال الله سبحانه وتعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ). سورة البقرة: آية (183)

هذا كتاب الصيام كتب بمفردات سهلة بسيطة وبأسلوب واضح وسلس بحيث يستطيع كل أحد فهمه في كل بقاع العالم وقد كتب معتمداً على الأدلة من القرآن الكريم وعلى السنة المطهرة الصحيحة التي صحت عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو الطريق الأقوم الذي أمر به الله سبحانه وتعالى المؤمنين وبينه لنا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

وقد تم إجازة الكتاب من قبل صاحب المعالي والفضيلة الشيخ/ عبد الله بن سليمان المنيع عضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية. وهو أحد العلماء الأفاضل الذي له مدة طويلة في التعليم والدعوة إلى الله سبحانه وتعالى ومشهود له بالورع والتقوى ، والإخلاص ، والنصح لولاة الأمر ، ولعموم المسلمين ، ومحبة الناس ، والعطف عليهم ، وبخاصة طلاب العلم ليحصل الاطمئنان بأن كل ما ورد في الكتاب صحيح ولا يوجد به شيء مخالف للسنة المطهرة وحتى يطمئن له المسلمين جزاه الله خيرا.

والصيام شرعاً هو التعبد لله سبحانه وتعالى بالامتناع بنية عن: الأكل والشرب والجماع وعن سائر المفطرات من طلوع الفجر الصادق (الثاني) إلى غروب الشمس.

فاعلم أخي المسلم أن الصيام هو الركن الرابع من أركان الإسلام وقد فرض في السنة الثانية من الهجرة فالرسول صلى الله عليه وسلم صام تسع رمضانات، والصيام فريضة على كل مسلم بالغ عاقل. وهو عبادة من أجل العبادات فقد اختصه الله سبحانه وتعالى لنفسه من سائر الأعمال لأنه سر بين الإنسان وربه لا يطلع عليه إلا الله تعالى. قد يستطيع الإنسان أن يأكل في مكان لا يراه أحد، فالصائم لا يأكل لأنه يعلم أن له رباً مطلعا عليه وقد حرم عليه الأكل والشرب وهو صائم فيترك الأكل خوفا من عقابه سبحانه وتعالى ورغبة في ثوابه ولذلك اختص لله بالصيام.

والله الهادي إلي سواء السبيل.

Content rating: Rated 4+

Requires OS: 5.0

Supported Devices:
- iPad
- iPhone
- iPod Touch

...more ...less