نجيب محفوظ ثرثرة فوق النيل
Shady Saad
1.0 Varies with device
رواية نجيب محفوظ ثرثرة فوق النيل

عمق ساراماجو , سرد ماركيز , شاعرية نيرودا , عبثية سيوران ..
كلُّ هذه الأشياء ضُربت في الخلّاط المحفوظيّ , وخرجت لنا هذه الرواية !




يقول الكاتب في أحداث الرواية “إن الثورات يدبّرها الدهاة وينفذها الشجعان ثم يكسبها الجبناء” وهذا كان حديث مسطول وكأن الكاتب يشير إلي القارئ بالتهديد والتحذير الشديد إياك أن تظن أن سهرة العوامة تلك سهرة مساطيل !! بل هنا يسهر الحالمون الباحثون عن الحقيقة الغائبة عن الواقع وحينما عجزوا اجتمعوا علي أن يبتعدوا عن عالم السياسة والحياة العبثية التي يطلق عليها مجازا حياة وبعضهم يجودها بالحياة الواقعية ارتؤا لانفسم السَحَر بلامبالاة فكما صور الكاتب أن السفينة تسير بلا حاجة إلينا رغم انه هو نفسه الكاتب وفي نفس الرواية يقول أن الخوف زال لان الخوف من الأمريكيين وبطش الإنجليز والبوليس والجيش والخوف من الظاهر والآراء الحرة والخوف مما نبطن للقادة وللرؤساء علمنا ألا نخاف ولكن سرعان ما يلفت انتباهنا إلي أن الثورة يكسبها من يكسبها الجبناء !! هي ليست ثرثرة وهم ليسوا مساطيل إنهم مجموعة ممن ازدرت بهم عبثية الحياة يكتشفون فجأة أن الخوف الحقيقي ليس من الموت إنما خوفهم الحقيقي من الحياة ويهربون ليحتل عالمهم الليلي صراع الضمير ويكأن الكاتب يريد أن يشير أننا حتى في ملاذنا وهروبنا من عبثية الحياة لم نسلم من الحياة
“أطبق جفنيك حتى لا ترى الموت بعينيك”
“ويضيق الصدر بأي حكمة إلا حكمة تنعي جميع الحكم.”
“أخشى ما أخشاه أن يضيق الله بنا.”
“والحق أن الجوزة تدور لأن كل شيء يدور، ولو كانت الأفلاك تسير في خط مستقيم لتغير نظام الغرزة. وليلة أمس اقتنعت تماماً بالخلود، ولكني نسيت الأسباب وأنا ذاهب للأرشيف .”
لم يبق لي وحتى لا أنسى ذكره سوى أن الرواية التي اعتمد فيها الكاتب علي السرد الدائم والذي اشتكى منه كثير من القراء وشعر بعضهم بالملل لصعوبة كثرة الشخصيات ومسمياتهم ولكن إحقاقا للحق وان كان هناك بعض الغموض ذلك لان هذه الرواية سياسية بحتة في المقام الأول والأخير وعلي الكاتب أن يكون أكثر ذكاء وألا يعرض نفسه وقلمه للمهالك هنا كانت تتجلي عبقرية نجيب محفوظ أراد ان ينتقد أحوال البلاد وما آلت إليه من ديكتاتورية ومن سلطة الصوت الواحد الذي لا يسمع ألاهُ فكيف ينتقد الكاتب العظيم الزعيم جمال عبد الناصر في أوج مرحلة عاشتها البلاد لا صوت يعلو فوق صوت الحاكم الأعلام كله رسمي وغير رسمي يخضع لسلطة الدولة الآراء التي ليست في اتجاه الدولة تؤد في المهد فاختار الكاتب وهنا عظمت قلمه وإبداعه أن يكتب نقدا لاذعا لحكم الراحل جمال عبد الناصر بالرمزية يشير ولا يوضح تاركا المجال للقارئ أن يغوص في أعماق ما بين السطور وما يقبع بين الكلمات ويستشفي بنفسه وجع الكاتب ثورة راحت أهدافها أدراج كتب التاريخ .
يبقى آخر شيء في رواية ثرثرة فوق النيل تلك الرواية المتجددة التي تصلح لكل زمن كان أن أترككم مع كلمات نجيب محفوظ نفسه عن الرواية وما الذي اغضب السلطة والنظام منها يقول نجيب محفوظ
ظهرت رواية ثرثرة فوق النيل في عز مجد عبد الناصر‏,‏ وفي وقت كان فيه الإعلام الرسمي يحاول ليل نهار أن يؤكد انتصار الثورة والنظام وانعدام السلبيات والأخطاء‏,‏ فجاءت ثرثرة فوق النيل لتنبه إلي كارثة قومية كانت قد بدأت تطل برأسها علي السطح‏,‏ وكان لابد أن يكون لها نتائجها الخطيرة‏,‏ وكنت أعني بذلك محنة الضياع وعدم الإحساس بالانتماء‏,‏ وهي المحنة التي بدأ الناس يعانون منها‏,‏ خاصة في أوساط المثقفين الذين انعزلوا عن المجتمع‏,‏ وأصبحوا يعيشون في شبه غيبوبة‏,‏ فلا أحد يعطيهم الفرصة المناسبة للعمل والمشاركة‏,‏ ولا هم قادرون علي رؤية الطرق الصحيحة‏,‏ وفي المرة الوحيدة التي حاولوا فيها أن يعرفوا الطريق ارتكبوا حادثة رهيبة في شارع الهرم‏,‏ ولاذوا بالفرار‏.‏

Naguib Mahfouz's novel Adrift on the Nile

Depth of Saramago, Marquez narrative, poetic Neruda, the absurdity of Cioran ..
All of these things hit in a blender Mahvozi, and came to us this novel!




Author says in the events of the novel "The revolutions shrewd hatched and carried out by brave then earned cowards" and this was an interview Anal as if the writer refers the reader to the threat of severe warning Never think that those Blackjack Evening Evening Msatil !! But here we see Dreamers researchers from the truth absent from reality and when unable to met Ali to stay away from the world of life and the absurd policy that called a metaphor of life and some of them Ajodha real-life Artaa to Anevsm magic indifference As images writer that the ship going without need us even though he is the same writer in the same The novel says that the fear remains because the fear of the Americans and the British and the brutality of the police, the army and the fear of the apparent consensus and the free and the fear of what Nbtun leaders and heads we learned not to be afraid but quickly draws our attention to the Revolution earned the earned cowards !! It is not gossip. They are not Msatil They are a group who scorned their absurdity of life suddenly discover that the real fear is not of death, but the real fear of life and flee to occupy the night of their world conscience conflict and been a writer wants to point out that we are even in Our salvation and our escape from the absurdity of life have not been spared from life
"Clenching your eyelids so as not to see death with your own eyes."
"Chest and narrows any wisdom, but wisdom mourns all judgment."
"My worst fear is that God narrows us."
"The truth is that the nut rotates because everything is going on, even if the universe is going in a straight line to change stitch system. Last night is completely satisfied immortality, but I've forgotten the reasons I'm going to archive. "
I have nothing left, and so as not to forget mentioning only that the novel in which the writer Ali Permanent narrative and which complained to many readers felt some bored of the difficulty of the large number of characters and denominated adopted, but in fairness, although there is some ambiguity because this novel purely political in the first and foremost and to author to be more intelligent and not to expose himself and his pen to the perils here was manifested genius Naguib Mahfouz wanted to criticize the conditions of the country and what became of him by the dictatorship and the one sound that is not heard Lallah how criticizes the great writer leader Gamal Abdel Nasser, at the height of the stage of the country experienced no voice louder than the authority Governor voice all flags formally and informally under the authority of the state views that are not in the direction of the state resulted in the bud chose writer and here how great his pen and his creativity to write a scathing criticism of the rule of the late Gamal Abdel Nasser symbolism refers not clear, allowing the reader to dive into the depths of between the lines and lies between words and Aschwi himself wrench writer revolution began its objectives drawers history books.
The last thing stays in the novel Adrift on the Nile that renewable novel suitable for every time I had to leave you with the words of Naguib Mahfouz himself from the novel and what angered authority and order which says Naguib Mahfouz
Novel Adrift on the Nile emerged at the height of glory Abdel Nasser, at a time when the official media day and night trying to confirm the victory of the revolution and the regime and the lack of negatives and mistakes, came Adrift on the Nile to warn of the national disaster had begun rears its head on the roof, and it was necessary to have serious consequences, and I mean the plight of the loss and the lack of a sense of belonging, an ordeal that people began to suffer from it, especially among the intelligentsia, who are confined for the community, and they are living in a semi-coma, no one gives them the right to work and the opportunity to participate, nor are they able to see the correct methods, and the only time they tried to know where the road had committed a terrible incident in the pyramid Street, and fled.

Content rating: Everyone

Requires OS: 2.1 and up

...more ...less