روضة الإيمان لشيخ حمود الصوافي
Omani Muslim
1.1 Varies with device
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدُ للهِ الذي يعلوُ ذكرُه على كلِّ ذكرٍ، وأمْرُهُ على كلِّ أمرٍ، القائل في محكمِ كتابهِ الكريم: ((وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ)) {العنكبوت:45} والصلاةُ والسلامُ على المصطفي الأوَّاب، القائلِ وهو الصادق الأمين: (الدعاءُ هو العبادةُ)، وعلى آله وصحبه الذين كانت ألسنتُهمْ غضةً بذكرِ الله.
أمّا بعد:
فإنّ الدعاءَ من أشرفِ الطاعاتِ، أمَر المولى بِه عبادهُ فضلاً وكرمًا، وتفضَّل بالإجابةِ، فقال: ((ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ?)) {غافر:60} وقال: ((فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ)) {البقرة:152} وقد وردت آياتٌ وأحاديثُ كثيرةٌ في بيان فضل الذكرِ، يكفي من ذلك قوله تعالى: ((أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)) {الرعد:28} ويعلّق سيِّد قطب على الآية قائلاً: "ذلك الاطمئنانُ بذكرِ اللهِ في قلوبِ المؤمنينَ حقيقةٌ عميقةٌ، يعرفُها الذين خالطتْ بَشَاشةُ الإيمانِ قُلوبَهمْ، فاتّصلَتْ باللهِ ... "
وتمرُّ بالمرءِ في هذهِ الحياةِ لحظاتٌ لا يستطيعُ أن يصمدَ لها إلاَّ إذا كانَ مرتكناً إلى اللهِ، مطمئِنًّا إلى حِماهُ، ولا يكون ذلك إلاَّ بذكرِهِ في كلِّ حالٍ، قال النّوويُّ: "اعلمْ أنَّ الذِّكرَ محبوبٌ في جميع الأحوال إلاَّ في أحوالٍ ورد الشرعُ باستثنائها".
هذا .. وإنَّ للمولَى رجالاً لَهجَتْ قلوبُهُم بذِكرِه، وألسنَتُهُم بِشُكرِه، فكانوا شعلةَ إيمانٍ، يحسُّ الواحدُ منهم وهو يُسَبِّحُ بحمد المولى بأَلسنةٍ متعددةٍ من كيانِه، تشاركُه التسبيح ((وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ)) {الإسراء:44}.
فهذا الشيخ سعيد بن خلفان الخليلي رحمه الله يقول في ذلك:

أعاينُ تسبيحي بنورِ جَنَاني ... فأشهدُ منّي ألفَ ألفِ لساني
وكلّ لسانٍ أجتلي من لغاته ... إذًا ألفَ ألفٍ من غريب أغاني
ويهدي إلى سمعي بكلِّ لغيَّةٍ ... هدى ألفَ ألفٍ من شتات معاني
وفي كلِّ معنى ألفُ ألفِ عجيبةٍ ... يُقَصِّرُ عن إحصائها الثَّقلانِ

وقد شاءَت إرادةُ المولى أن لا تخلُو الأرضُ منهُم يوماً ما، فهم مددٌ ربَّانِيٌّ، يذكِّرُنا بالواحدِ الدّيانِ، ومن هؤلاء فضيلةُ الشيخ حمود بن حميد الصوافي ـــ حفظه الله ورعاه ـــ، الذي كلامُهُ ذكرٌ، وصمتُه تسبيحٌ، فيومُه معمورٌ بالأذكارِ، فمِن تلاوةٍ وذكرٍ، إلى صلاةٍ واستغفارٍ، ومن دعاءٍ وتسبيحٍ إلى تهليلٍ وتكبيرٍ، لا يكادُ يمرُّ عليه وقتٌ من الأوقاتِ دونَ أن يلهجَ لسانُه بالواحدِ الأحدِ.
ولقد حرص الكثيرون على تقييدِ أذكار الشيخِ، فتجمَّعت لهم كراريس، فكانوا يبادرون إلى حفظِ ما استطاعوا حفظهُ منها، وكثيرًا ما تسمعُهم يقولون: هذا دعاء الشيخِ حمود الصوافي، لِكونِ الشيخ يدعو به، وإلاَّ فإنَّ الشيخَ استقى غالبه من السنَّةِ المشرَّفة، ومع هذا الحرص الشديد، فقد كانت الأخطاءُ في لفظِ الدعاءِ ومحلِّه، وضبطه وشكله ...
ولقد كانت همَّة الشابِّ المثابرِ/ جُمْعة بن ناصر الصارمي؛ في الختام ليجمعَ أذكار الشيخ في سلسلةٍ مباركةٍ، متلافيًا بذلك جميعَ الأخطاء، فبارك المولى في جهدهِ، وكلَّلَ أعمالَه بالنَّجاحِ إنّه وليُّ ذلك والقادرُ عليهِ.
فإلى الحريصين على أن يكونوا من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات هذا المنهل الرّباني العذب.

In the name of God the Merciful

Praise be to God, who is above mentioned on every male, and ordered him to each command, the view in the Holy Koran: ((To mention God is great)) {Spider: 45}, prayer and peace be upon Mustafa Alowab, view and is honest and trustworthy: (Supplication is worship), and on his family and companions who had their tongues lush remembrance of Allah.
After:
The supplication of the noblest acts of worship, the Lord has commanded His slaves as well and a vineyard, and prefers to answer, he said: ((call me Respond to you?)) {Forgiving: 60} and said: ((Vazkroni remind you)) {Baqarah: 152} has received many signs and sayings in preferred above statement, enough of that verse: ((not to mention God do hearts)) {Thunder: 28} and attached Sayyid Qutb on the verse saying: "That is reassuring mention of God in the hearts of the faithful profound truth, known to those who had contact with faith in their hearts screen, I called God ... "
And pass Palmra in this life moments can not stand it if only relying to Allah, reassuring to Hama, and then only to mention, in any case, Nawawi said: "I know that the male lovable in all cases, but in the conditions stated Shara excluding them."
This .. though for men to sire Ahjt mentioning their hearts, and its thanks tongues, were the flame of faith, he feels one of them, a swim praise the Lord multiple tongues of his being, share praise ((although nothing but praise;)) {Isra: 44}.
This is Sheikh Saeed bin Khalfan Al Khalili says God's mercy in that:

Zbhristi myself the light of Jnana bear witness to me ... A thousand tongue
And every tongue Ojtla of such languages ​​... If AA of strange songs
And audio guides to all of a view ... Huda AA meanings of diaspora
In every sense of the AA fantastic ... it falls short of counting Althaglan

The will of the Lord has been so inclined that is not without ground them someday, they extended Rabbani, reminds us of the One judge, and those of Sheikh Hamoud bin Humaid Sawafi may God protect him, that his words said, and the silence of praise, Viovernm Mamour Balozkar, it is recited said, to prayer and forgiveness, and a prayer of praise and acclaim and to enlarge, hardly passes the time without meditates his tongue through the One, Sunday.
We have many keen to restrict Remembrance Sheikh, Vtjmat them pamphlets, were quick to save what they could to save them, and often hear them say: this is a prayer, Sheikh Hammoud Sawafi, to the fact that Sheikh calls him, otherwise the Sheikh drew predominantly from supervising the year, and with this great care , errors were in utter supplication and replaced, and control and shape ...
It was a young man mettle persistent / Juma Bin Nasser Al Sarmi; in conclusion to collect Remembrance Sheikh blessing in series, so all Mtlavia errors, he blessed the Lord in his effort, and its success tirelessly for He is able to do that.
Along keen to be who remember Allah much and memories this Manhal Lord's fresh.

Content rating: Everyone

Requires OS: 2.3.3 and up

...more ...less